-->
U3F1ZWV6ZTMyNDIwMjU4OTkxX0FjdGl2YXRpb24zNjcyNzY4MDQ1OTQ=

الطريقة الصحيحة للتعامل مع السعال ونزلات البرد

تشير التقارير إلى أن ملايين الأشخاص حول العالم يعانون من السعال ونزلات البرد كل عام. فحين يتبدل الطقس من البرودة إلى الحرارة أو العكس، يجاهد جهاز المناعة الخاص بالإنسان للتكيف مع الظروف الجديدة، مما يتركك عرضة للإصابة بفيروس البرد.

 

يكفي أن نقول إن المعاناة من نوبات السعال ونزلات البرد تعد من أكثر الأمراض شيوعًا بين الناس، خاصة في أوقات معينة من العام. ويكون ذلك جليًا في المدارس والمكاتب، حيث نرى فيروس البرد يتنقل من شخص إلى آخر خلال فترة قصيرة، حتى يصبح معظم زملاء العمل أو الطلاب الذين يتشاركون فصل واحد مصابين وتظهر عليهم أعراض البرد والسعال.

 

ورغم إنه لا يوجد سبيل لإنكار أن فيروس البرد معدى للغاية، فإن منعه من الانتشار يكون عادة أمر شديد السهولة. لكن للأسف، لا يعرف الكثير من الناس الآداب الصحيحة التي يجب اتباعها عند التعامل مع نزلات البرد والسعال.

 

آداب التعامل مع نزلات البرد والسعال تتضمن سلوكيات بسيطة ومنطقية، من شأنها أن تقطع سلسلة العدوى التي يخلقها هذا المرض التنفسي. لهذا، إن كنت تريد التعامل مع المرض بصورة أفضل، فمن الضروري أن تلتزم بهذه السلوكيات.


الطريقة الصحيحة للتعامل مع السعال ونزلات البرد

 

آداب نزلات البرد والسعال

هناك ثلاث خطوات أساسية يجب التركيز عليها، وهي: الغسيل، والمسح، والتغطية. هذه هي السلوكيات الأساسية التي يجب أن تتذكرها دائمًا عند الإصابة بالبرد أو السعال.

 

الغسيل

كلما سعلت مقابل يدك أو تمخطت في منديل ورقي، يجب أن تغسل يديك في الحال بالماء والصابون. هذا لأنه من الضروري أن تتأكد من أن الجراثيم التي يحملها مخاط أنفك ورذاذ لعابك لن تنتقل لشخص آخر عبر يديك.

 

المسح

إن لم تتوفر لك الفرصة لغسيل يديك بالماء والصابون، فإن ثاني أفضل شيء يجب أن تفعله في هذا الوقت هو مسح يديك بالمناديل المبللة المطهرة. وإن كنت تتشارك المكان مع أشخاص آخرين، حاول مسح الأسطح التي لامستها أيضًا بالمناديل المطهرة. هذه طريقة مثبتة الفعالية لمنع انتشار العدوى.

 

التغطية

تغطي فمك وأنفك بمنديل ورقي عند السعال أو العطس لا تساهم فقط في كتم الصوت، حيث أن هذا المنديل يمكن أن يلتقط الرذاذ المليء بالجراثيم الذي يخرج من فمك. تغطية فمك تمنع هذه الجراثيم من الانتشار عبر الهواء.

 

التصرفات الذكية الأخرى التي تساعد في التعامل مع نزلات البرد والسعال

 

إلى جانب هذه الممارسات الأساسية الثلاثة، هناك سلوكيات أخرى أيضًا تساعد في التعامل مع هذا المرض بالشكل الصحيح. وسنعرض عليك أهم خمسة من هذه السلوكيات.

 

1. استخدام المناديل الورقية طوال الوقت.

رغم أن المناديل القماشية القابلة لإعادة الاستخدام تتميز بمظهر أفضل مع نفس الفعالية في التقاط الجراثيم، فإنك لا تستطيع رميها بعد الاستخدام. التخلص من المنديل أمر ضروري بعد السعال هو العطس، لأن لا أحد يريد إعادة منديلًا بعد أن أصبح بيئة خصبة لتكاثر الجراثيم. وهو ما يحدث للمنديل القماشي مباشرة بعد أن تستخدمه في تغطية فمك أو مسح أنفك.

 

2. الابتعاد عن الآخرين عند العطس أو السعال.

نحن لا ننصح بهذا التصرف من باب الأدب فقط. فهو يقلل أيضًا من احتمالية انتشار المرض إلى شخص آخر. لكن إذا كنت محاطًا بالكثير من الأشخاص ولا تستطيع الابتعاد عنهم جميعًا، فإن أفضل شيء تفعله في هذه الحالة هو خفض رأسك مع تغطية فمك وأنفك.

 

3. الاهتمام بنظامك الغذائي.

حاول تناول وجباتك في ميعادها المضبوط بقدر الإمكان، وتناول أفضل الأطعمة للوقاية من الانفلونزا والسعال. الالتزام بنظام غذائي صحي حين تكون مريضًا يعد أحد أفضل الممارسات للتعافي في أقرب وقت ممكن. حيث يساعد ذلك في تقوية جهازك المناعي، وإمدادك بالعناصر الغذائية التي تحتاجها لمكافحة العدوى والشفاء منها.

 

أفضل خيارات الأطعمة التي يمكنك تناولها في هذا الوقت هي الفواكه الغنية بفيتامين سي، وحساء الدجاج، والخضروات الورقية الخضراء، وأي طعام يحتوي على الزنجبيل أو الكركم، والشاي الأخضر (الغني بمضادات الأكسدة المفيدة لجهاز المناعة)، والتوابل.

 

4. تناول دوائك وفقًا لإرشادات الطبيب.

تناول أفضل شراب للكحه و البلغم للكبار وفقًا لإرشادات طبيبك الخاص هو أفضل طريقة للتعافي من المرض بشكل سريع. فتأثير الدواء الأفضل يكون أسرع وأكثر فعالية، مما يضمن لك ملاحظة تحسنًا ملحوظًا في الأعراض التي تعاني منها. هذا يتضمن السعال والعطس بصورة أقل، والتنفس بشكل أفضل وأكثر سهولة.

 

5. الحفاظ على دفئك.

الحرارة تساعد دائمًا في التعافي من مختلف الأمراض. كما أن الدراسات تشير إلى أن البيئة التي تمتاز بالبرودة تعيق عمل الجهاز المناعي، مما يجعل الجسم عرضة لفيروس البرد. لهذا، إن كنت تريد التعافي سريعًا من البرد أو السعال، فإنه من المفيد أن تحافظ على دفء جسمك. احرص على ارتداء ملابس تحافظ على حرارة جسمك وتناول المشروبات الساخنة كالشاي.

 

لكن من المهم أن نشير هنا إلى أن الدفء يجب أن يصاحبه ترطيب كاف، للحد من الاحتقان وصعوبة التنفس. لهذا، من الممكن أن تستفيد من استخدام جهاز ترطيب الهواء. هذا الجهاز المنزلي الصغير متوفر في المتاجر ومواقع الشراء عبر الإنترنت، وهو يعمل على زيادة نسبة الرطوبة في الهواء. كما تحتوي بعض أجهزة الترطيب على خاصية تنقية الهواء، مما يساعد في قتل جراثيم البرد الموجودة في الهواء.

 

 

الممارسات الصحيحة للشفاء السريع

بالطبع لا أحد يحب الإصابة بالبرد أو السعال. لهذا، نحن نأمل أن تتذكر دائمًا النصائح والممارسات الأساسية المذكورة في هذا المقال، ليتسنى لك التعافي بصورة أسرع من نزلات البرد ونوبات السعال، بالإضافة لتجنب الإصابة بها في المستقبل قدر الإمكان.

 

 


الاسمبريد إلكترونيرسالة